إختر عدداً من الأرشيف  
رفيق خوري


الصفقة الكبيرة الصعبة
بين أميركا وروسيا

حرب سوريا دخلت عامها السابع من دون أن يلوح ضوء في نهاية النفق الدامي. وما أكثر المتغيرات التي حدثت على الأرض من انتصارات وهزائم، والتي جرت في كواليس السياسة لجهة مراجعة المواقف او التراجع عنها. لكن ذلك كله بقي قاصراً عن ترجمة الخيار العسكري الى حل سياسي. فما بدأ صراعاً بين النظام والمعارضة تحت عنوان المطالبة بالانتقال الديمقراطي للسلطة تداخلت فيه صراعات اقليمية ودولية معقدة. وما كان انخراطاً عسكرياً مباشراً تولته ايران، وغير مباشر تولته تركيا ودول خليجية تطور الى انخراط عسكري روسي مباشر وتركي مباشر ثم نزلت على الأرض قوات أميركية رمزية تدعم الكرد، الى جانب الدعم الجوي عبر التحالف الدولي بقيادة اميركا.
>> أنقر لقراءة كامل المقال
غلاف هذا العدد