إختر عدداً من الأرشيف  
متفرقات

رئيس بلدية الجديدة - سد البوشرية:
انطوان جبارة محبة الناس ركيزة النجاح
العمل البلدي ليس بالأمر السهل، فهو عمل انمائي اجتماعي يحتاج الى الكثير من الصبر وطول البال، الى جانب الإلمام في كيفية ادارة المؤسسة التي تختصر عمل الدولة ككل. فأول ما تحتاج اليه هو محبة الناس، وهذه الركيزة الأساسية التي تكون دائماً الحافز القوي للقيام بمهمة صعبة ربما تتطلب سعة الصدر واستيعاب لمشاكل المنطقة ضمن نطاق الرقعة الجغرافية لحدود البلدة. والعمل على تحسين مستوى الانماء فيها ومواكبة تطورها، كما هو الحال مع رئيس بلدية الجديدة - سد البوشرية الاستاذ انطوان جبارة المعروف عنه رهافة الاحساس، كونه أديباً وشاعراً وصاحب مواقف وتطلعات مستقبلية مما جعله رئيساً للبلدية لأكثر من دورة، رغم كل الصعاب والعراقيل، وهذا يعود الى محبة الناس له وثقتهم به ليكون الشخص المناسب في المكان المناسب، حيث اتخذ نهجاً ادارياً في العمل يقوم على اساسين متينين هما: الرغبة في تطوير المنطقة واعتماد الصدق في التعامل مع الناس، كونه يعرف كيف يتصرف ويسعى دائماً لتحسين المنطقة بفضل علاقاته واتصالاته لتأمين سلة من المشاريع الانمائية على جميع الأصعدة.
وان الرئيس جبارة هو شخصية محترمة على صعيد منطقته والجوار، حيث بدأ مسيرته العملية في مجال الثقافة والعلم..
ومن يكون سلاحه القلم ينجح في اعماله ولا يتغير لأنه يعطي من قلبه، وتكون كلمته ثابتة ورأيه صريحاً ولقد عرف عنه العمل بصمت، جاهداً من اجل جعل منطقته قُبلة الأنظار فكان له ما أراد، من حيث الوصول الى اهدافه جاهداً ان تكون منطقة الجديدة نموذجاً يحتذى به، فحاول ان يتعايش مع محيطه، ويتفاعل مع الناس بأمانة حيث خاض رحلة العمل جاعلاً هدفه خدمة الناس والمساهمة في حل ما يعيق مسيرتهم، لأن مشوار انطوان جبارة لم يكن بالسهل فهو اسس لمستقبل ناجح، ورغم كل الحواجز تابع الطريق متحدياً بعزيمة الشاعر
>> أنقر لقراءة كامل المقال
غلاف هذا العدد