إختر عدداً من الأرشيف  
العرب

ولي عهد ابوظبي زار كازاخستان وبحث العلاقات مع رئيس الجمهورية
محمد بن زايد: اهتمام اماراتي كبير بالاستثمارفي كازاخستان
نزار باييف: الزيارة دفع قوي للعلاقات وفتح اوسع لآفاق التعاون
اعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد عن ارتياحه للعلاقات القائمة بين دولة الامارات العربية وكازاخستان. وقال ولي عهد ابوظبي نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة ان لدى الدولة اهتماماً كبيراً في الاستثمار في جمهورية كازاخستان. واوضح خلال المحادثات التي اجراها سموه مع الرئيس الكازاخستاني نور سلطان نزار باييف استعداد الامارات لدعم كازاخستان.
جاء ذلك خلال زيارة قام بها سمو الشيخ محمد بن زايد الى كازاخستان وبحث خلالها مع الرئيس نزار باييف علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين وسبل تطويرها في مختلف المجالات، إضافة إلى عدد من القضايا والمستجدات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك. وابدى سموه استعداد الامارات لدعم كازاخستان.
ورحب الرئيس نزار باييف خلال جلسة المباحثات التي عقدها الجانبان في قصر الرئاسة في العاصمة الكازاخية أستانا بزيارة سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان والوفد المرافق إلى كازاخستان .. مؤكدا أن زيارة سموه تعطي دفعا قويا للعلاقات الثنائية والعمل المشترك في ضوء سعي البلدين إلى فتح آفاق أوسع للتعاون في مختلف المجالات.
واستعرض الجانبان خلال الجلسة التي حضرها سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة أوجه التعاون القائم بين الجهات والمؤسسات في البلدين في ضوء العلاقات القوية التي تجمع دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية كازاخستان ولا تتوقف عند الجوانب السياسية والاقتصادية، فحسب وإنما تمتد إلى الجوانب الثقافية والحضارية، أيضا مما يجعلها في حالة تطور مستمر في ظل الحرص المتبادل على تنميتها ودفعها إلى آفاق أوسع من التنسيق والتعاون بما يصب في مصلحة البلدين وشعبيهما الصديقين.
>> أنقر لقراءة كامل المقال
درع الجامعة العربية للعمل التنموي منح لسموه تقديراً لاسهاماته العالمية
محمد بن راشد: تطوير الادارة الحكومية أكبر خدمة للوطن والأمة
محمد بن زايد: حاكم دبي الشخصية الأكثر الهاماً في تطوير العمل الحكومي
نائب رئيس الامارات: العالم العربي بحاجة الى ثورة في أساليب العمل الاداري
منحت جامعة الدول العربية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، جائزة درع العمل التنموي العربي تقديراً لإسهامات سموه المؤثرة في مجال التنمية العربية، ورؤيته غير التقليدية في تمكين المجتمعات العربية ونشر المعرفة وصياغة المستقبل وبناء عالم أكثر استقراراً ونماءً.
وتترجم هذه الجائزة، التقدير العربي لجهود وإسهامات سموه، ليس فقط في المسيرة التنموية لدولة الإمارات العربية المتحدة ودفعها لاحتلال مراكز متقدمة في مؤشرات التنمية والتنافسية في العالم، بل وفي قيادته نهضة عربية استثنائية في الإدارة الحكومية ودفع عجلة النمو والدعم والتقدم الحضاري لكافة الدول العربية أيضاً.
وبهذه المناسبة، قال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم: العمل الحكومي هو أكثر عمل تنافسي، ونحن في حكومة الإمارات نعشق التنافس في حركة التنمية، ونؤمن بأن الحكومات هي قاطرة التنمية لكل القطاعات الأخرى. وأضاف سموه: عالمنا العربي اليوم بحاجة لثورة في أساليب العمل الإداري، وتغيير في أنماط التفكير التقليدية، ورؤية واضحة لتطوير المنظومة الحكومية.
ونوّه سموه بقيمة دفع العمل الحكومي قُدُما والارتقاء بقدرات منظومته، وقال: تطوير أنظمة الإدارة الحكومية هي أكبر خدمة يمكن أن يقدمها الإنسان لوطنه ولمجتمعه ولأمته، لأن تطويرها يحقق قفزات في كل مجالات الحياة.
>> أنقر لقراءة كامل المقال
سموه رعى افتتاح مدينة الجهراء الطبية ومبنى الركاب الجديد في مطار الكويت

صباح الأحمد.... أمير الانسانية، أمير الحوار وأمير السلام

من ثوابت سموه: لا توجد مشكلة لا يمكن حلها بالحوار

بحث تطورات القضية الفلسطينية وأزمة قطر والرباعي العربي مع وفد مجموعة الحكماء الدولية
انه زعيم الانسانية وأمير السلام وأمير الحوار ....
هذا هو أمير الكويت صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، الذي أمضى معظم حياته السياسية والدبلوماسية اطفائياً يكافح النزاعات والحروب والخلافات في المنطقة. فسموه اول من فتح للحرب اللبنانية الداخلية ملف الحوار لإنهائها، عندما ترأست الكويت اللجنة العربية السداسية بقرار من القمة العربية، وهو أهم وأفعل المسؤولين في العالم الذين اجتهدوا لوقف الحرب العراقية - الايرانية وكللت جهوده مع اصدقاء آخرين بالتوصل الى قرار عراقي - ايراني وضع حداً لتلك الحرب المدمرة، وهو خلال العقد الأخير، أو الأصح العقد الثاني من القرن الحالي، أكثر من بذل جهوداً ودعا الى لقاءات دولية - اقليمية لمكافحة الحرائق التي نشرتها حروب المنطقة تحت شعار الربيع العربي.
وسموه الوحيد الذي بادر الى اطفاء الازمة الخليجية والعربية، بين قطر من جهة والدول الاربع السعودية، مصر، الامارات والبحرين من جهة ثانية، وما زال سموه يتابع جهوده بدعم دولي واقليمي لوضع حد لهذه الازمة المتفاقمة. من منطلق ايمان سموه بأن الحوار طريق لحل المشاكل، وأنه لا توجد مشكلة لا يمكن حلها بالحوار. وهو الذي يحذِّر من خطورة الأوضاع في المنطقة وضرورة ايجاد الحلول المناسبة لكل مشكلاتها... وتثبت الايام يوماً بعد يوم ان آراء سموه بشأن القضايا الاقليمية والدولية هي محل تقدير كبير. ومن هذا المنطلق كانت زيارة وفد مجموعة الحكماء الدولية برئاسة وزير الخارجية الجزائري الأسبق الأخضر الابراهيمي وعضوية رئيس فنلندا الأسبق مارتي اهتساري، زار الكويت حيث استقبله سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد، في محاولة لحلحلة الازمة الخليجية التي دخلت عامها الثاني بين قطر من جهة والرباعي العربي من جهة ثانية، وتسلح هذا الوفد بمقولة سمو الشيخ صباح الأحمد بأنه لا توجد مشكلة تستعصي على الحل بالحوار.
وقال الابراهيمي، ان البحث مع صاحب السمو الأمير تناول قضايا المنطقة وبصورة محددة القضية الفلسطينية، من دون ان يستثني الوضع السيىء في سوريا وحرب اليمن.
ولم يتوقع الابراهيمي اي خير مما يسمى بصفقة القرن، التي قال عنها: نسمع فيها ولا نراها.
>> أنقر لقراءة كامل المقال
سموه زار الصين وأجرى مباحثات مع رئيسها وشارك في منتدى التعاون الصيني - العربي

أمير الكويت: المرحلة دقيقة وحسّاسة إقليمياً وعالمياً

الكويت في عام ٢٠٣٥ ستكون بين أفضل ٣٥ دولة في جميع المؤشرات العالمية

البحث عن شراكة استراتيجية وتعاون ذي طابع خاص
كشف صاحب السمو أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح عن ان استثمارات خطة التنمية الكويتية بلغت حتى اليوم ٢٨ مليار دينار، وأكد ان بلاده عازمة على احتلال موقع متقدم بين أفضل خمس وثلاثين دولة في العالم بالنسبة لجميع المؤشرات العالمية. ونقلت وكالة الأنباء الصينية شينخوا عن سموه توقعه بأن يكون الجانب الصيني شريكاً استراتيجياً ومستثمراً اساسياً في تطوير البنية التحتية لمدينة الحرير على أساس أن يكون تعاون البلدين ذا طابع خاص.
جاء ذلك في مقابلة خاصة اجرتها، مع سموه، وكالة الأنباء الصينية بالمناسبة زيارته الى الصين التي أجراها في الأسبوع الماضي، حيث شارك سموه في أعمال منتدى التعاون الصيني - العربي الذي استضافته الحكومة الصينية على مدى اربعة ايام من السابع الى العاشر من شهر تموز/يوليو الحالي في بكين، وكان قد تأسس هذا المنتدى في شهر كانون الثاني/يناير من العام ٢٠٠٤ في مقر جامعة الدول العربية، وأعلن عنه في بيان صيني - عربي مشترك.
وقد أجرى سمو أمير الكويت خلال هذه الزيارة التاريخية مباحثات مع الرئيس الصيني شي جين بينغ، حول عدد من القضايا التي تهم البلدين، وتحديداً في القضايا الاستثمارية، والأوضاع الدولية والاقليمية، وتركز البحث على مجالي الاقتصاد والتجارة.

ومن بكين أكد سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد أن زيارته للصين جاءت في مرحلة دقيقة وحساسة، إقليميا وعالميا، سياسياً وأمنياً، مشيراً إلى أن الأوضاع والتطورات على المستويين الإقليمي والدولي هي محل اهتمام وبحث البلدين.
وشدد سموه، في المقابلة الخاصة مع وكالة الأنباء الصينية شينخوا، على أهمية الزيارة لا سيما في مجال توطيد الشراكة الاستراتيجية بين البلدين. وأشار سموه إلى ان الكويت تدرك أهمية الصين على المستوى الدولي كونها عضواً دائماً في مجلس الأمن، إضافة إلى أهميتها وحجمها الاقتصادي والعالمي، مشيداً سموه بعمق العلاقات بين البلدين خاصة وأن الكويت كانت أول دولة خليجية ارتبطت بعلاقات دبلوماسية مع الصين.
>> أنقر لقراءة كامل المقال
أم الإمارات تحرص على تبنّي المبادرات المبتكرة الهادفة الى بناء قدرات المرأة العربية

حملة الشيخة فاطمة الإنسانية
تُدشّن مستشفى ميدانيا لعلاج المرأة والطفل في القرى المصرية
استمرارا للنهج القائم على ترسيخ ثقافة العمل التطوعي والعطاء الإنساني الذي تسير عليه أم الإمارات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، دشّنت حملة الشيخة فاطمة الإنسانية العالمية مستشفى ميدانيا في الأرياف المصرية؛ وذلك انسجاما مع الروح الإنسانية للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وانسجاما مع توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة بأن يكون عام 2018 عام زايد.
تهدف حملة الشيخة فاطمة الإنسانية الى ترسيخ ثقافة العمل التطوعي التخصصي والعطاء الإنساني بين الشباب، وتعزيز الشراكة بين المؤسسات الإماراتية والمصرية لتبني مبادرات صحية مجتمعية تساهم في الحد من الأمراض والكشف المبكر عن أكثر الأمراض انتشارا، كالأمراض القلبية والصدرية والمعدية للوصول الى مجتمع صحي ومنتج في إطار تطوعي وتحت مظلة إنسانية بغض النظر عن اللون أو العرق أو الدين.
ويهدف هذا المستشفى الميداني إلى علاج المرأة وتقديم خدمات تشخيصية وعلاجية ووقائية، بإشراف نخبة من الأطباء الإماراتيين والمصريين المتطوعين في برنامج فاطمة بنت مبارك للتطوع بالتنسيق مع وزارة الصحة المصرية، وذلك في إطار مهامها الإنسانية في القرى المصرية.
وفي هذا الإطار، قالت نورة السويدي، مديرة الإتحاد النسائي العام، إن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك وجّهت بتدشين المستشفى الميداني المتحرك ليقدم خدماته التطوعية في مختلف القرى المصرية وعقد ملتقيات تطوعية لبناء القادة في العمل الإنساني الطبي التخصصي، الذي يشكل إضافة قوية للمهام الإنسانية للفرق الطبية الإماراتية والمصرية التطوعية، التي استطاعت في الفترة الماضية الوصول الى الآلاف من النساء والأطفال.
كما أكدت حرص سمو أم الإمارات على تبني المبادرات المبتكرة الهادفة الى بناء قدرات المرأة العربية وبالأخص في مجال العمل التطوعي والعطاء الإنساني التخصصي، من خلال إطلاق حملة عالمية معنية بتقديم خدمات صحية تطوعية وبرامج لبناء القدرات للمرأة القيادية في العمل التطوعي، بهدف ترسيخ ثقافة العطاء الإنساني لدى المرأة العربية وبالأخص في كل من الإمارات والسودان والصومال وزنجبار وتنزانيا وأوغندا ومصر، وقريبا في المغرب وموريتانيا وباكستان ولبنان وغيرها من الدول في نموذج مبتكر يعد الأول من نوعه.
>> أنقر لقراءة كامل المقال
نجاح برنامج الشيخة فاطمة بنت مبارك في تأهيل الشباب من دول العالم

مئات الشباب جاهزون للعمل قادة في الميدان الإنساني
نجح برنامج الشيخة فاطمة بنت مبارك للتطوع في تأهيل المئات من الشباب من مختلف دول العالم كقادة في مجال العمل الإنساني التخصصي، تحت شعار على خطى زايد، وذلك في إطار برنامج مبتكر لصناعة جيل جديد من الشباب على درجة عالية من الكفاءة يتولى قيادة المهام الإنسانية ل حملة الشيخة فاطمة الإنسانية العالمية.
ويسعى البرنامج لتمكين الشباب في مجالات العمل الإنساني ليساهموا بشكل فعال في إيجاد حلول واقعية لمشاكل صحية وتعليمية في مختلف دول العالم انسجاماً مع الروح الإنسانية للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وانطلاقاً من توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، بأن يكون عام 2018 عام زايد وتنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية بترسيخ ثقافة العمل التطوعي وتمكين الشباب في مجالات العطاء الإنساني خاصة المرأة.
>> أنقر لقراءة كامل المقال
متحف المستقبل في دبي واحد من أفكار وإبداعات محمد بن راشد آل مكتوم

المتحف الأكبر في العالم مهمته استكشاف مهمة العلوم والتكنولوجيا والإبتكار

تركيز على قطاع الروبوتات والذكاء الاصطناعي وأثره على حياة الإنسان
من المتعارف عليه أن المتاحف هي إجمالاً صروح تشيّد من أجل عرض روائع الفن والحضارة والآثار الخالدة لأمجاد الماضي، على أن تمجيد الماضي ليس الإختصاص الأساسي لجميع المتاحف، بل أن بعضها مخصص لعرض روائع الحاضر مع إستشراف ما سيكون عليه المستقبل؛ وفي هذا السياق، وفي إطار السلوك الرائد الذي دأبت قيادتها الرشيدة على السير فيه، تستعد دبي لإفتتاح متحف المستقبل في العام 2019 المقبل.
ومتحف المستقبل في دبي لن يكون على شاكلة المتاحف المعروفة، بل سيتميز من جميع النواحي، بدءاً من هندسته، التي تجعل منه إحدى العجائب المعمارية للعصر الحديث.
وكما تؤشر إليه تسميته، فإن هذا المتحف ليس مصمماً لعرض روائع الماضي، وإنما لإستشراف المستقبل من خلال الأفكار البنّاءة والثورية من أجل أن يكون هذا المستقبل منتجاً للأجيال القادمة.
وقد أتى تصميم المبنى على نحو غير تقليدي، تولته شركة كيللا للتصميم، وهو مستوحى من الفلسفة الصينية العميقة فينج شو، حيث يمثل الشكل الدائري للمبنى الأرض والفضاء، في حين أن الفراغات بين المكونات ترمز إلى المجهول. والمبنى مزدان بكتابات بالخط العربي، وهذه الكتابات هي بمثابة نوافذ.
>> أنقر لقراءة كامل المقال
استثمار العربية للطيران في مجموعة أبراج يثير لغطاً
ودور ملتبس للمستثمر في الشركتين عارف النقفي
تتوالى التطورات المثيرة المتعلقة بمجموعة أبراج الإستثمارية، مع تخلي العديد من كبار النافذين فيها عن مراكزهم، وعلى رأس هؤلاء أحد مؤسسيها رجل الأعمال الباكستاني الأصل عارف النقفي، وتصفية بعض موجوداتها، وأوضاعها المتزعزعة جداً على ما يبدو... وننشر هنا تقريراً حول إستثمار أجرته شركة العربية للطيران في أبراج تفوح منه على ما يبدو روائح شبهات وتضارب مصالح، وبصورة خاصة في ما يتعلق بالسيد عارف النقفي، وهذا التقرير صادر عن موقع baizat.net المتخصص في تأمين الخدمات والمعلومات والإستشارات والتدريبات المالية في منطقة الشرق الأوسط وشمالي أفريقيا.

يقول التقرير:
لفتت إنتباهنا تغريدة صادرة عن أخد الأتباع على موقع تويتر تفيد بأن شركة العربية للطيران Air Arabia وهي شركة إستثمرت فيها أبراج منذ كانون الأول/ديسمبر 2007، قامت بدورها بمنح أبراج قرضاً من أموالها الخاصة، أي من أموال العربية للطيران، بقيمة تفوق 100 مليون دولار. كما جاء في مقال نشرته الفايننشال تايمز في 31 أيار/مايو 2018 ما يلي:
نبدأ أولاً بوصف مجموعة أبراج نفسها لشركة العربية للطيران، كما جاء في موقع أبراج:
طيران العربية التي أطلقت في تشرين الأول/أكتوبر 2003 هي أول وأكبر شركة طيران بالتكاليف المنخفضة low-cost في الشرق الأوسط وشمالي أفريقيا. الشركة بدأت نشاطها بأسطول مؤلف من طائرتين تتوجه إلى خمس محطات، وتنامت منذ ذلك الوقت إلى أن اصبح أسطولها يضمّ 44 طائرة إيرباص 320 تتوجه إلى 101 محطة في الشرق الأوسط، شمالي أفريقيا، آسيا وأوروبا إنطلاقاً من خمسة محاور أي من خمسة مطارات تلعب دور مراكز لإنطلاق وتحويل الرحلات. لقد نالت عدة جوائز قيمة في قطاع الطيران وباتت أسهم الشركة متداولة على العموم في الأسواق المالية في العام ٢٠٠٧.
ليس سراً أن قطاع الطيران، ولا سيما الطيران منخفض التكاليف، تنافسي للغاية.
>> أنقر لقراءة كامل المقال
غلاف هذا العدد