إختر عدداً من الأرشيف  
تحقيقات

بحسب تقرير الامم المتحدة الذي قدم الى منتدى الاقتصاد والمال والاعمال ٢٠١٨
دخل الفرد في لبنان من الناتج المحلي حوالي ١٥ الف دولار وترتيبه العالمي ٦٨
حلّ لبنان في الرقم ٦٨ على جدول الامم المتحدة الذي تضمنه تقريرها للعام الحالي ٢٠١٨، في شأن ترتيب دول العالم حسب دخل الفرد من الناتج المحلي الاجمالي بالدولار الاميركي سنويا.
وجاء ترتيب لبنان بعد المملكة العربية السعودية. وقدر التقرير دخل الفرد اللبناني قياسا الى الناتج المحلي ب ١٤ الفا و٨٤٥ دولارا، فيما قدر دخل الفرد في المملكة العربية السعودية ب ١٥ الفا و٣٥٣ دولارا. وبلغ التفاوت الهائل بين الدخل الاعلى والدخل الادنى للفرد ٩٨ الفا و٢٧٢ دولارا. اذ بلغ الدخل الفردي الاعلى في العالم في قطر ٩٨ الفا و٨١٤ دولارا، فيما بلغ في جمهورية افريقيا الوسطى ٥٤٢ دولارا.
ويكشف هذا التقرير الاممي عن حجم الهوة التي تفصل بين الدول الغنية والدول الفقيرة. ويشكل هذا التقرير فضيحة للعالم الذي تحوّل الى غابة يأكل فيها القوي الضعيف.
وفي ما يلي الجدول الذي تضمنه هذا التقرير عن دخل الفرد حول العالم بالنسبة للناتج المحلي في كل دولة من ١٨٧ دولة:
١ قطر ٩٨.٨١٤ - ٢ لوكسمبورغ ٧٨.٦٧٠ - ٣ سنغافورة ٦٤.٥٨٤ - ٤ النرويج ٥٤.٩٤٧ - ٥ بروناي ٥٣.٤٣١ - ٦ الولايات المتحدة ٥٣.١٠١ - ٦ نونغ كونغ ٥٢.٧٢٢ - ٧ سويسرا ٤٦.٤٣٠ - ٨ سان مارينو ٤٤.٤٨٠ - ٩ كندا ٤٣.٤٧٢ - ١٠ استراليا ٤٣.٠٧٣ - ١١ النمسا ٤٢.٥٩٧ - ١٢ هولندا ٤١.٧١١ - ١٣ السويد ٤١.١٨٨ - ١٤ ايسلندا ٤١.٠٠٠ - ١٥ المانيا ٤٠.٠٠٧ - ١٦ تايوان ٣٩.٧٦٧ - ١٧ الكويت ٣٩.٧٠٦ - ١٨ ايرلندا ٣٩.٥٤٧ - ١٩ الدنمارك ٣٧.٩٠٠ - ٢٠ بلجيكا ٣٧.٨٨١ - ٢١ المملكة المتحدة ٣٧.٣٠٧ - ٢٢ اليابان ٣٦.٨٩٩ - ٢٣ فرنسا ٣٥.٧٨٤ - ٢٤ فنلندا ٣٥.٦١٧ - ٢٥ اسرائيل ٣٤.٧٧٠ - ٢٦ البحرين ٣٤.٥٨٤ - ٢٧ كوريا الجنوبية ٣٣.١٨٩ - ٢٨ البهاما ٣٢.٠٣٦ - ٢٩ الامارات العربية المتحدة ٣١.٢٤٥ - ٣٠ نيوزيلندا ٣٠.٤٩٣ - ٣١ ايطاليا ٣٠.٢٨٩ - ٣٢ تركيا ٣٠.١٢٢ - ٣٣ اسبانيا ٢٩.٨٥١ - ٣٤ عمان ٢٩.٨١٣ - ٣٥ سلوفينيا ٢٧.٩٠٠ - ٣٦ مالطا ٢٧.٨٤٠ - ٣٧
>> أنقر لقراءة كامل المقال
دراسة موضوعية للخبير المصرفي د. عطية جوزف المعلم
الفساد يهدد لبنان بالافلاس!
أعدّ الدكتور عطية جوزف المعلم دراسة عن المؤشر الدولي للشفافية، احتل لبنان المرتبة ال١٤٣ فيها بين ١٨٠ بلداً تضمنتها قائمة البلدان الاقل فساداً في العالم. وقد أعدت هذه الدراسة بقرار وتوجيه من مؤسسة الشفافية الدولية، التي هي جمعية عالمية غير حكومية.

والدكتور المعلم وهو خبير مصرفي متخصص في إدارة المحافظ العائدة إلى أصحاب الثروات الكبيرة من أفراد ومؤسسات خاصة ومكاتب عائلية وشركات، وهو ايضاً خبير بالعملات المشفرة وبالشراكات الخاصة والعامة وبإعادة تكوين المؤسسات.
وتصنّف هذه المؤسسة البلدان بعد القيام بإستقصاءات بين مواطنيها بحسب الدراسة التي صنّفت لبنان في العام 2017 في المرتبة 143 من أصل 180 في قائمة البلدان الأقل فساداً. يعني أن هناك فقط 32 بلداً فقط في العالم كله أكثر فساداً من لبنان، وليس في ذلك أية مدعاة للتفاخر بطبيعة الحال...

الإنتخابات الاسوأ
وقالت الدراسة: لقد شاهدنا في العام ٢٠١٨ أسوأ إنتخابات في لبنان على الإطلاق. لقد تم إنفاق الأموال القذرة لكسب الأصوات والولاءات. وقد أتت المشاركة الضئيلة في عملية التصويت لتبين على نحو واضح أن الناس قد إستسلمت منذ مدة طويلة، قبل إجراء الإنتخابات. لقد كانت نسبة المشاركة في تلك الإنتخابات أدنى مما كانت عليه في إنتخابات 2009.
>> أنقر لقراءة كامل المقال
غلاف هذا العدد