إختر عدداً من الأرشيف  
الهام فريحة

المطلوب الإختيار سريعاً
بين الوطن والهاوية
... وتستمر فرنسا، أمنا الحنون، في إبهارنا، وفي فضح العيوب في نظامنا، من خلال الرونق في ديمقراطيتها: بعد يومين على تسلُّمه مهامه الرئاسية، يسمي الرئيس ماكرون رئيس حكومته، وبعد أربع وعشرين ساعة على التسمية يتم تشكيل الحكومة من إثنين وعشرين وزيراً، وليس من ثلاثين وزيراً، نصفهم من النساء.
في الحكومة الفرنسية الجديدة إحدى عشرة وزيرة، بينهن في حقائب حساسة كوزارة الدفاع، كما أنَّ وزيرة الرياضة كانت بطلة المبارزة بالسيف، وقد فازت بخمس ميداليات أولمبية في المبارزة بالسيف وحازت بطولة العالم ست مرات.
... وتستمرُّ فرنسا في إبهارنا:
حكومةٌ فيها من كلِّ أطياف المجتمع الفرنسي: اليمين واليسار والإشتراكي والوسط والمجتمع المدني، فليس هناك استئثار وليست هناك محاصصات.
وأكثر من ذلك، في الحكومة الفرنسية جيل مخضرمين وجيل شباب، واللافت أنَّ هناك ثلاثة وزراء لا تتجاوز أعمارهم ال 34 عاماً، وهم:
منير محجوبي، 33 عاماً.
مارلين شيابا 34 عاماً.
جيرار دارمانان 34 عاماً.
وحتى وزير البيئة جاء في اختصاصه، وهو الناشط المعروف في شؤون البيئة نيكولاس إيلو، وكان مقدماً لبرامج تلفزيونية تُعنى بالبيئة وغيرها.
>> أنقر لقراءة كامل المقال
غلاف هذا العدد