إختر عدداً من الأرشيف  
جعبة سعيد فريحة

مُنَاقَشَةٌ (1/4)
عبد الحليم حافظ:
- اعتقد انكم لم تردوا على سؤال الاستاذ محمد عبد الوهاب. انه يريد ان يعرف: هل الاسلوب ينبع من الذات؟ وإذا كان الامر كذلك، فلماذا يتأثر احدنا باسلوب آخر، ولا يتأثر الآخرون باسلوبه مثلاً؟ الا يعني ذلك ان هناك فريقين: فريق لا ينبع الاسلوب من ذاته فيتأثر باسلوب معين وفريق لا يمكن ان يتأثر بأي اسلوب لان له اسلوبه الخاص الذي ينبع من ذاته، كالدكتور طه حسين مثلاً...
كامل الشناوي:
- ولكن الدكتور طه حسين نفسه تأثر بمن سبقه من الادباء، كالجاحظ وابي حيان التوحيدي.
جليل البنداري:
- ابو حيان التوحيدي يبقى مين؟
كامل الشناوي:
- من اعلام الادب العربي في القرن الرابع الهجري.
محمود السعدني:
- جليل كان فاكر انه واحد من بتوع نادي الزمالك!
جليل البنداري:
- رجعنا تاني للهزار؟
محمود السعدني:
- قلت لك موش بهزر، دي طريقتي في المناقشة.
احمد رجب:
- وانت، يا كامل بيه، تأثرت بمين؟
كامل الشناوي:
- بعبدالله بن المقفع.

جليل البنداري:
- طيب، وعلي امين؟
علي امين:
- بمصطفى امين، وانا ومصطفى تأثرنا بالاستاذ محمد التابعي.

احسان عبد القدوس:
- كلنا تأثرنا باستاذنا التابعي.
جليل البنداري:
- والتابعي.
مصطفى امين:
- الذي اعرفه انه تأثر في البداية بمصطفى المنفلوطي، ثم ترك المنفلوطي وادب السجع وتأثر بكاتب انكليزي طويل اللسان، وكاتب فرنسي ساخر اسمه: كليمان نوتيل.
جليل البنداري:
- ومحمود السعدني؟
كامل الشناوي:
- حتماً بسليمان فوزي صاحب الكشكول.
كمال الملاخ:
- هل تعتقدون ان الكاتب او الفنان يتأثر بعوامل الزمن وتطورات العصر؟
مصطفى امين:
- طبعاً، والدليل ان احداً منا لا يكتب اليوم باسلوب الهمذاني.
كمال الملاخ:
- واذا وجد في هذا العصر من يكتب باسلوب الاستاذ الهمذاني، فيبقى ايه؟

(يتبع)
    قرأ هذا المقال   573 مرة
غلاف هذا العدد