إختر عدداً من الأرشيف  
العرب

شهد ختام برنامج شاعر المليون وكرّم الفائز باللقب والبيرق
سمو الشيخ هزاع بن زايد:
نعتز بما تشهده دولة الإمارات من مبادرات وفعاليات ثقافية عربية وعالمية
شهد سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي الحلقة النهائية من برنامج شاعر المليون بدورته الثامنة، وكرم سموه الفائز باللقب وبالبيرق الشاعر السعودي نجم جزاع الأسلمي. كما كرم بقية الشعراء الذين تألقوا في مسرح شاطئ الراحة.
وبهذه المناسبة قال سمو الشيخ هزاع بن زايد شهدنا ختام الموسم الحالي من البرنامج الشعري الثقافي شاعر المليون، مؤكدا أن البرنامج مهرجان من الإبداع الصافي الذي ينهل من معين الأصالة ليؤكد أن جيل الشباب أمين على لغة الأجيال وقادر على نقل مشاغل حاضره وتقديم صورة مشرِّفة لإرث الأجداد.
وهنأ سموه الشاعر نجم جزاع الأسلمي بفوزه بالمركز الأول في برنامج شاعر المليون. كما هنأ سموه بقية الشعراء على المراكز المتقدمة التي حصلوا عليها. وأعرب عن تقديره للدور الذي تقوم به لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي وما تقدمه للثقافة المحلية خصوصا وللثقافة العربية عموما، مشددا سموه على ضرورة التمسك بالتراث بشقيه المادي والمعنوي وعلى تنفيذ الخطط التي تهدف إلى استدامته وتنفيذ رؤى المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مؤسس الدولة في ما يتعلق بهذا الجانب، لما لذلك من أثر كبير وعميق على الثقافة المحلية باعتبارها جزءا من الهوية الوطنية، خاصة وأن الإمارات تحتفل خلال هذا العام 2018 بعام زايد.

فعاليات ثقافية


وأعرب الشيخ هزاع عن اعتزازه بما تشهده دولة الإمارات وأبوظبي من مبادرات وفعاليات ثقافية عربية وعالمية بمباركة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، وبدعم من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الأمر الذي يجسد عمق إيمان القيادة بأهمية الثقافة ودورها المحوري في ترسيخ الأصالة وقيم الجمال والإبداع والتميز والتعريف بالتراث الأصيل والعريق الذي لا يتجزأ ولا ينفصل عن هوية المكان وأهله.
وحضر الأمسية الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغيُّر المناخي والبيئة واللواء ركن طيار فارس خلف المزروعي رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي والشيخ عبدالله بن محمد بن خالد بن سلطان بن زايد آل نهيان والدكتور علي بن تميم مدير عام شركة أبوظبي للإعلام وعيسى سيف المزروعي نائب رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية.
كما شهد الأمسية في مسرح شاطئ الراحة عدد من السفراء والدبلوماسيين من بينهم جمعة عبدالله العبادي سفير المملكة الأردنية الهاشمية، بالإضافة إلى جمهور غفير من الشعراء والنقاد والإعلاميين ومحبي الشعر.

أشهر برنامج عربي
من جانبه تقدم اللواء ركن طيار فارس خلف المزروعي رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي بخالص التهنئة للشعراء بما حققوا من إنجاز شعري يضاف إلى سجل شاعر المليون، الذي شرَّفنا بحضور الحلقة الأخيرة من موسمه الثامن سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي وعدد كبير من الشخصيات العامة وجمهور يمتد من المحيط إلى الخليج.
وأكد أن المتابعة التي يحظى بها البرنامج إنما هي دليل على أن ما تقدمه دار زايد، عاصمة الإبداع، مغاير لما هو موجود في الساحة الثقافية العربية، ليس فقط من ناحية المشاريع والمعارض والمتاحف، إنما أيضاً من ناحية الجوائز.. مشيرا إلى أن برنامج شاعر المليون بات اليوم أشهر برنامج عربي على الإطلاق، من جهة اهتمامه بالشعر النبطي، لتؤكد أبوظبي بذلك أن الاحتفاء بالثقافة إنما هو فعل أصيل فيها وإبداع لا حدود له منذ أيام مؤسس الاتحاد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

أسس راسخة
وأضاف أن أبوظبي بنت أسسا راسخة في الثقافة باعتبارها قوة ناعمة ومن شأنها أن تترك أثرا إيجابيا كبيرا على المتلقي في أي بلد كان، خاصة وأنها تنتهج قيما نبيلة لا تتخلى عنها تتمثل في العمل الجاد المبدع والمؤثر والذي يكرس الوجه الحضاري لدولة الإمارات العربية المتحدة.
وقال إن شاعر المليون بنسخته الثامنة سيبقى حاضرا في أذهان الجميع ليس لأن نجومه أضاءت سماء الإبداع فقط، إنما لأنه مرتبط أيضا بشكل وثيق بعام 2018 عام زايد.
كما أكد أن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة داعم حقيقي للثقافة على اختلاف مجالاتها وتعدد المؤسسات التي تقدمها وفي مقدمتها دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي، التي تحتضن لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية، إذ يفخر كل عنصر فيها بما تم إنجازه وبما تحقق حتى اليوم داخل الدولة وخارجها.

    قرأ هذا المقال   426 مرة
غلاف هذا العدد