إختر عدداً من الأرشيف  
العرب

سموه زار نيوزيلندا والتقى رئيسة وزرائها وعدداً من الوزراء فيها

الشيخ عبدالله بن زايد: حريصون على تعزيز العلاقات الثنائية الوثيقة
كرم والد وزير العدل النيوزيلندي لخدماته الجليلة لدولة الإمارات
زار سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، الاماراتي نيوزيلندا، في إطار تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين وتوطيدها، وذلك وفق ما يتناسب مع أسس السياسة الخارجية التي تنتهجها دولة الإمارات وحرصها الشديد على بناء جسور تعاون مع سائر دول العالم، وهو ما يقوم به وزير الخارجية سمو الشيخ عبدالله في جولاته، ما يسهم في تعزيز شراكة دولة الإمارات مع الدول الصديقة.
وخلال هذه الزيارة عقد سموه سلسلة من اللقاءات مع عدد من كبار المسؤولين، فالتقى جاسيندا أرديرن، رئيسة وزراء نيوزيلندا في ويلنغتون، حيث نقل سموه خلال اللقاء تحيات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وتمنياتهما لنيوزيلندا مزيدا من التقدم والنماء.
وبحث سموه مع السيدة أرديرن، خلال اللقاء، سبل تعزيز وتنمية علاقات الصداقة والتعاون المشترك بين دولة الإمارات ونيوزيلندا في المجالات كافة، خصوصا الاستثمارية والتجارية والاقتصادية والطاقة والطاقة المتجددة والأمن الغذائي. كما تناولا مستجدات الأوضاع في المنطقة وتبادلا وجهات النظر تجاه عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

علاقات وثيقة


وأكد سموه على العلاقات الوثيقة التي تربط بين دولة الإمارات ونيوزيلندا والحرص المستمر على تعزيزها وتنميتها في ظل دعم ورعاية من قيادة كل من البلدين.
ومن جانبها رحبت معالي جاسيندا أرديرن رئيسة وزراء نيوزيلندا بزيارة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، مؤكدة أهمية هذه الزيارة التي من شأنها فتح آفاق أرحب من التعاون المشترك بين البلدين في العديد من المجالات.
من ضمن اللقاءات التي عقدها سمو الشيخ عبدالله في اطار زيارته الرسمية الى نيوزيلندا، لقاؤه مع ونستون بيترز، نائب رئيس الوزراء ووزير خارجية نيوزيلندا، حيث جرى بحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية المشتركة بين دولة الإمارات ونيوزيلندا، وتوطيد أطر التعاون في مختلف المجالات، الاقتصادية والتجارية والطاقة والطاقة المتجددة والأمن الغذائي، ومستجدات الأوضاع في المنطقة، وبحثا عدداً من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك؛ وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، حرص دولة الإمارات على تعزيز التعاون المشترك مع نيوزيلندا في شتى المجالات.
من جانبه، رحب بيترز بزيارة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، مشيداً بالعلاقات الثنائية الوثيقة التي تربط بين دولة الإمارات ونيوزيلندا والحرص المستمر على تعزيز أوجه التعاون المشترك بين البلدين.

اتفاق شراكة
وخلال هذا اللقاء وقّع سمو الشيخ عبدالله بن زايد، والوزير ونستون بيترز على اتفاق الشراكة بين حكومة دولة الإمارات وحكومة نيوزيلندا.
كما شهدا التوقيع على اتفاق بشأن تبادل المعلومات والتعاون في مجال الرقابة على البنوك بين مصرف الإمارات المركزي والبنك الاحتياطي النيوزيلندي، فوقع من الجانب الإماراتي، صالح أحمد سالم الزريم السويدي سفير الدولة لدى نيوزيلندا، ومن الجانب النيوزيلندي، وقّع شون ميلز مساعد المحافظ ورئيس العمليات في بنك الاحتياط النيوزيلندي.
واطلع سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان على مجسم تصميم الجناح النيوزيلندي المشارك في إكسبو 2020 دبي، والمصمم على يد مجموعة شركات متميزة تضم المكتب المعماري جاسمكس، وشركة موت ماكدونالد اللتان تقدمان الخدمات الهندسية، بالإضافة إلى شركة اسبيشال غروب للابتكار والتصميم.

علاقات دفاعية
كما التقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، رون مارك وزير الدفاع النيوزيلندي. وجرى خلال اللقاء بحث علاقات التعاون المشترك بين البلدين الصديقين، خاصة في المجالات ذات الصلة بالشؤون الدفاعية والعسكرية، وسبل تعزيزها.
وتبادل الجانبان مستجدات الأوضاع في المنطقة، وبحثا عدداً من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، خصوصاً تطورات الأوضاع في اليمن، سوريا والعراق.
وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، حرص دولة الإمارات على تعزيز علاقات التعاون المشترك وتنمية العلاقات الثنائية مع نيوزيلندا في العديد من المجالات.
من جانبه، رحّب رون مارك بزيارة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، مؤكداً على العلاقات الوثيقة التي تجمع البلدين، والحرص المستمر على تعزيزها بما يحقق المصالح المشتركة لكلا الجانبين.

التعاون في المجالات التعليمية
وعقد سمو الشيخ عبدالله لقاءً مع كريس هيبكينز وزير التعليم النيوزيلندي، لبحث العلاقات الثنائية بين البلدين والسبل الكفيلة بتطويرها وتعزيزها في شتى المجالات.
وأكد سمو الشيخ عبدالله حرص دولة الإمارات على تعزيز أوجه التعاون المشترك مع نيوزيلندا في المجال التعليمي، خاصة مع وجود عدد من الطلبة الإماراتيين الدراسيين في الجامعات النيوزيلندية، وعدد من الطلبة النيوزيلنديين الذين يدرسون في الجامعات الإماراتية.
من جانبه رحب هيبكينز بزيارة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي مؤكدا عمق الروابط الثنائية بين دولة الإمارات ونيوزيلندا وسعي قيادتي البلدين إلى تعزيزها في شتى المجالات ومنها المجالات التعليمية والأكاديمية. وأشاد بمستوى التعليم والنهضة الحضارية الكبيرة التي تشهدها دولة الإمارات ما من شأنه توسيع آفاق التعاون بين البلدين.
والتقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد اندرو ليتل وزير العدل النيوزيلندي، واستعرضا العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها وتطويرها في المجالات كافة.
وأكد الشيخ عبدالله خلال اللقاء على عمق العلاقات بين دولة الإمارات ونيوزيلندا، معربا عن أمله أن تشهد المزيد من التطور والازدهار في شتى المجالات.
من جانبه رحب اندرو ليتل بزيارة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان مشيدا برؤية القيادة الرشيدة لدولة الإمارات والنهضة الحضارية الكبيرة التي تشهدها الدولة في شتى المجالات.
وعلى هامش اللقاء، قام سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، تزامنا مع عام زايد بتكريم الراحل السيد ليتل والد وزير العدل اندرو ليتل وشقيقتيه السيدة فال ليتل وجنفير ليتل على ما قدمه والدهم الراحل من خدمات جليلة لدولة الإمارات. وكان الراحل ضمن قوات الإمارات المتصالحة في العين في أواخر خمسينيات ومطلع ستينيات القرن الماضي.
ثم أمضى سموه خلال زيارته الرسمية بعض الوقت مع أفراد عائلة ليتل في ويلينغتون تكريما لوالدهم الراحل.
وقدم رسالة شكر إلى العائلة تقديرا وعرفانا للخدمات الجليلة التي قدمها والدهم وساهمت في تعزيز أمن المنطقة وسلامة شعبها؛ كما قدم سموه للعائلة كتابا يتمحور حول جامع الشيخ زايد الكبير في إمارة أبوظبي.
ويأتي هذا التكريم في إطار حرص دولة الإمارات على تكريم الرعيل الأول من الذين عملوا مع الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، إذ إن عام زايد 2018، الذي يصادف مئوية الشيخ زايد يعد مناسبة عظيمة لاستلهام رؤية قائدنا المؤسس الذي أرسى المبادئ الأساسية للازدهار والتسامح والسلام.
وكان الشيخ عبدالله بن زايد قد كرّم في مطلع هذا العام بمناسبة مماثلة في اليابان عائلة الراحل الدكتور تاكاهاشي، الذي عمل كمهندس تخطيط مدن في أبوظبي تحت إشراف المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.
ويأتي ذلك في إطار الجهود المتواصلة التي يبذلها سمو الشيخ عبدالله بن زايد في تكريم الشخصيات البارزة في كافة أرجاء العالم، التي أصبحت سيرتها جزءا لا يتجزأ من تاريخ دولة الإمارات.
والتقى سمو الشيخ عبدالله خلال الزيارة ديفيد باركر وزير التجارة النيوزيلندي، وجرى بحث سبل تعزيز التعاون المشترك بين دولة الإمارات ونيوزيلندا، لا سيما في المجالات التجارية والاستثمارية بما يعود بالخير على شعبي البلدين الصديقين.
وأكد سموه حرص دولة الإمارات على تعزيز علاقاتها الثنائية وتنمية أوجه التعاون مع نيوزيلندا في مختلف المجالات منها الاقتصادية والتجارية.
من جانبه، رحب الوزير باركر بزيارة الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان مؤكدا على أهمية تعزيز أوجه الشراكة والتعاون مع دولة الإمارات في شتى المجالات وتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.
كما أشاد معاليه بمسيرة التنمية والازدهار التي تحظى بها دولة الإمارات على مختلف الأصعدة والتي مكنتها من احتلال مكانة رائدة على الصعيدين الإقليمي والدولي.

    قرأ هذا المقال   407 مرة
غلاف هذا العدد